بينهم امرأة فجرت نفسها… مقتل 3 عناصر من « داعش » على الحدود التونسية الجزائرية

بينهم امرأة فجرت نفسها… مقتل 3 عناصر من « داعش » على الحدود التونسية الجزائرية


مرصد مينا – تونس

قتل ثلاثة عناصر من تنظيم داعش، يوم أمس الخميس، خلال اشتباك مع الجيش التونسي في مناطق جبلية بالقصرين على الحدود مع الجزائر.

وسائل إعلام محلية نقلت عن مسؤول أمني قوله، إن ثلاثة متطرفين قتلوا يوم الخميس، بينهم قيادي محلي في تنظيم داعش، وامرأة اسيوية فجرت نفسها، لتتسبب بإصابة رضيعا كان بين يديها، في جبل سمامة على الحدود التونسية مع الجزائر.

وأوضحت المصادر للصحيفة أن الانفجار قد أودى بحياة المرأة فور أن فجرت  نفسها مما أدى إلى إصابة طفلة كانت ترافقها، لم تتجاوز الثلاث سنوات، مشيرة إلى أنه جرى نقل الطفلة إلى أحد المستشفيات بولاية القصرين لتلقي العلاج.

وبحسب المصدر الأمني، فإن الرجل والمرأة كانا زوجين، وانضما حديثا إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

في سياق متصل، كشف المتحدث باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي، أنه في عملية ثانية بجبل المغيلة،  تمكنت قوات الحرس والجيش إثر كمين، من قتل الإرهابي “حمدي ذويب” القيادي بجند الخلافة المؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية.

يشار الى أن منطقة المغيلة والسلوم الجبلية، بالقرب من مدينة القصرين الفقيرة، تعتبر موطن للجماعات المتشددة التي يقاتلها الجيش التونسي منذ سنوات.





Source link

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *